منتديات اقصانا الجريح  

العودة   منتديات اقصانا الجريح > المنتــــدى العــــــــــــــــــام > عالم الأسرة (اطفال \ صحة \ اجتماعيات \ المطبخ العربي)

الملاحظات

اخر عشرة مواضيع :        

لوحه الشرف

القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
العام رايه التوحيد عزوني النادي


 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 13-10-2006, 03:27 AM   #1
الدكتور ابو نادين
طبيب المنتدى
 
الصورة الرمزية الدكتور ابو نادين
 
تاريخ التسجيل: 15 / 6 / 2004
الدولة: عمان القلب
الجنس:    
المشاركات: 1,282
معدل تقييم المستوى: 262
الدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميز
افتراضي سوء استخدام العلاج و الطب النفسي

سوء استخدام الطب والعلاج النفسي


العلاج النفسي، سواء كان بالأدوية النفسية او كان بالعلاج النفسي بشتى فروعه، لاشك انه نعمة من الله انعم بها على خلقه، كما انعم على عباده بكثير من النعم في مجال الصحة. فالاكتشافات العلمية الطبية، لازالت تظهر كل يوم بشيء جديد؛ سواء كان في العقاقير المضادة للاضطرابات النفسية والعقلية او العلاجات النفسية دون الادوية كما هو في العلاج النفسي السلوكي والمعرفي والكثير من طرق العلاج المختلفة التي يتخصص بها الاختصاصيون النفسانيون.

قبل اكتشاف اول دواء لعلاج الاضطرابات الذهانية في فرنسا عام 1954م وهو دواء الكلوربرومازين (Chlorpromazine) كان المرضى يبقون في المستشفيات دون اي علاج فاعل يذكر. كان الأمر عبارة عن إيواء وتجارب للعاملين في حقل الصحة النفسية. كان اكثر الامور صعوبة هو عندما يكون المريض عنيفاً او يصاب بنوبة هياج تحت تأثير المرض العقلي الذي يعاني منه. كان اكثر العلاجات التي يستخدمها العاملون في هذه المستشفيات هو ضرب المريض على الرأس حتى يفقد وعيه او اعطاؤه حقنة أنسولين تهبط مستوى السكر في الدم فيصاب بإغماءة.. وكثيراً ما يموت المرضى من هذه الطرق العلاجية، نظراً لان هناك صعوبة في تحديد قوة الضربة التي تفقد المريض وعيه ولا تميته. وكذا الامر في حقنة الأنسولين فقد تزيد الجرعة ويتوفى المريض..!

لم يكن هناك من خيار آخر في المصحات الا الذهاب بالمرضى العقليين الى السحرة والكهنة الذين يخرجون الروح الشريرة من المريض، كما كان في القرن التاسع عشر في فرنسا على يد رجل يسمى مسمار، حيث كان يفتح فتحةً في الجمجمة كي يترك مجال للشيطان او الروح الشريرة ان تخرج من جسد المريض.. لكن ما يحدث ان المريض يتألم ويصاب بالتهاب في الدماغ ومن ثم يموت.. وعندئذ يلوم هذا المعالج الروح الشريرة والشيطان على قتل هذا المريض او المريضة..! وللاسف الشديد ان كثيراً من دول العالم الثالث لازال هذا الامر موجودا ولكن بصور متعددة مختلفة.. منها الضرب الذي يؤدي الى الوفاة او استخدام ادوات مثل الكهرباء او بعض المساحيق التي تحوي مواد سامة.. فيموت المريض ويلقى باللوم على الجان او على اي شيء آخر غير المعالج.

في كثير من الدول الافريقية هناك كاهن او ساحر يعالج الامراض جميعاً بما في ذلك الامراض العضوية والعقلية والنفسية، واحياناً يطلب ذبح إنسان حي لكي يعالِج بدمه مريضا عقليا، وللاسف هناك من يفعل ذلك في ظل تخلف فكري وجهل طبي خاصةً في القرى الغارقة في الفقر والجهل في بعض دول افريقيا الفقيرة..!

هذا كان في السابق اما الآن في الطب النفسي اصبح علما له اصول وقوانين مثلها مثل اي فرع من فروع الطب المختلفة. وكما هناك اساءات في فروع الطب الأخرى مثل سرقة الاعضاء خاصةً الكلى وبعض الاعضاء التي تباع وهناك سوق له سماسرة في الدول الفقيرة حيث يبيع الفقراء اعضاءهم للاغنياء، رغم ان معظم المال يذهب للسمسار والقليل يذهب الى الفقير الذي باع كليته على سبيل المثال.

الطب النفسي ليس تحت الانظار مثل بقية فروع الطب، لأن المريض قد لا يموت، ولكن علاجه بطريقة علمية خاطئة والشخص يعلم انه يرتكب خطأً طبياً في علاج مريضه فهذا امر غير اخلاقي ويجب على كل طبيب ان يمتنع عن هذا العمل..!

من الاعمال اللا أخلاقية للطبيب النفسي هو عدم علاج المريض بشكل صحيح رغم معرفته بأن هذه الانواع من العلاجات قد تضر اكثر ما تنفع. هناك اطباء زائرون، يأتون للمملكة يوما أو يومين في الاسبوع (لا اعلم كيف تغطي المستشفيات الخاصة تكلفة التذاكر والاقامة والمبالغ التي يتقاضاها الطبيب اذا كان يأتي يوماً واحداً كل اسبوع؟؟ وهل هذا حقيقةً عمل نظامي؟) المهم ان هؤلاء الاطباء الزائرين يأتيهم المريض، واول شيء يقولونه له: ما هذا الطبيب الحم.. (كلمة بذيئة لا تقال) الذي كان يعالجك؟ ثم يبدأ بكتابة عدة انواع من الادوية النفسية، المضادة للاكتئاب والمضادة للذهان (الفصام والهوس) والمضادة للقلق وبعد ذلك يطلب من المريض عمل جلسات كهربائية، حيث ان الجلسات الكهربائية يُدفع لها مبلغ كبير ويتقاضى الطبيب المعالج نسبةً منه، وكذلك نسبة من الادوية الغالية من قبل الشركات..!

هذا لا يحدث في جزر واق الواق ولكنه يحدث في مستشفيات حديثة خاصة في المملكة العربية السعودية وفي مستشفيات تطلق على نفسها ان لها اهتماماً خاصاً بالامراض النفسية العقلية، ولكن واقع الامر هم يبتزون المرضى المساكين بصورة بشعة..! كل مريض يأتي الى هذا المستشفى بغض النظر عن الشكوى والاعراض التي يعاني منها يعطى جلسات كهربائية وفيها يتم تعريض المريض الى علاج ليس هو بحاجة له، خاصة وان هذا العلاج يجرى تحت التخدير العام وهذا ما يزيد سعر التكلفة على المريض، ويعرضه لتخدير عام ليس له اي مبرر طبي سوى الابتزاز.. ولقد مر علي مرضى فقراء قسطوا سيارات حتى يتمكنوا من العلاج في هذا المستشفى الشهير بتناول ادوية غالية الثمن واخذ جلسات كهربائية بأعداد مبالغ بها فقط من اجل ان المريض يعاني من قلق او وسواس قهري او خوف مرضي او حتى فصام من الانواع التي طبياً لا يؤثر في علاجها الجلسات الكهربائية..!

بعض الاطباء الزائرين ايضاً يصرفون كميات كبيرة من المهدئات الصغرى التي تعرف بالبترودايازبين (Benzodiazepine)، ويصرفون هذه الادوية والتي قد يدمن المريض عليها، ومن ثم يطلبون من المرضى مراجعتهم في عياداتهم الحقيقية في بلدانهم. ان سوء استخدام العلاج النفسي امر في غاية الخطورة، لكن لان المريض لا يتوفى فليس هناك رقابة صارمة على من يسيئون للمرضى بأي شكل من الاشكال. يدخل ضمن ذلك بأن بعض الاطباء الذين جاءوا الى المملكة لفترات قصيرة ان يبتزوا المرضى وهم ليسوا في قواهم العقلية فتجد الطبيب يحصل على مبالغ كبيرة جداً من المريض، خاصةً مرضى الهوس والذين يكونون في حالة نفسية تتسم بعدم القدرة على وزن الامور، ويعطي هذا المريض مبالغ ضخمة جداً للطبيب والتي قد تكون احياناً سبباً في ان يترك هذا الطبيب البلد ويذهب خشية افتضاح امره، خاصةً وان هذه المبالغ قد تصل لمرتبات الطبيب لعدة سنوات، فيخشى ان ينتبه الاهل الى المبلغ الذي حصل عليه الطبيب فيغادر في أسرع فرصة..!

ان المراقبة على سوء استخدام الاطباء النفسانيين لمرضهم والتي قد تصل الى سلوكيات اخلاقية غير مقبولة ولكنها نادرة ولكن لا يمنع هذا من ان تكون هناك رقابة على ما يفعله الاطباء النفسانيون في مرضهم من ابتزاز واضح وصريح، والهدف البحث وراء هذه السلوكيات الخاطئة هو الارباح المادية، لان الاطباء بعضهم يأتي يوماً في الاسبوع..!.
الدكتور ابو نادين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

أكواد BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منقول للنقاش / شاركنا / :- درس مهدى لاطفال غزه من سبل العلاج النفسي للأطفال بعد الحرب ام حسن نشاطات هادفة ؛ مع اقصانا الجريح ؛ الجو المفيد والمريح 4 07-04-2009 02:09 AM
مفاهيم خاطئة عن الطب النفسي ساهر عالم الأسرة (اطفال \ صحة \ اجتماعيات \ المطبخ العربي) 4 28-07-2005 11:53 AM
الهاشمي يقهر السرطان ويعالج الايدز ويتغلب على الطب الحديث زهرة الخريف عالم الأسرة (اطفال \ صحة \ اجتماعيات \ المطبخ العربي) 2 14-06-2005 12:02 AM


الساعة الآن 01:38 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه النسخة مسجلة ومرخصة رسميا لمنتديات اقصانا الجريح ©2000 - 2009