منتديات اقصانا الجريح  

العودة   منتديات اقصانا الجريح > المنتــــدى العــــــــــــــــــام > القسم العــــــــام

الملاحظات

اخر عشرة مواضيع :        

لوحه الشرف

القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
العام رايه التوحيد عزوني النادي


 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 27-04-2011, 06:38 PM   #1
ابو العاصم
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 7 / 8 / 2008
الدولة: فلسطين
الجنس:    
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 62
ابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازة
افتراضي ايها المسلمين في سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها المسلمون في سوريا، النظام يمكر للإيقاع بين الجيش والشعب فلا تمكّنوه،

والخلافة هي طريقكم لحقن دمائكم وحفظ حقوقكم



اخترع النظام السوري سيناريو يقوم على وجود مندسين دخلاء مدفوعين من جهات خارجية يقومون بإطلاق النار عشوائياً بهدف إيجاد شرخ بين الجيش والشعب (بيان وزارة الداخلية في 9/4 في الحكومة السابقة)، ووجود تمرد مسلح تقوم به مجموعات مسلحة لتنظيمات سلفية تحت شعار الجهاد مطالبين بإقامة إمارات إسلامية ووصفهم بـ"الإرهابيين" (بيان وزارة الداخلية في 18/4 في الحكومة الجديدة)... وبناء على هذا السيناريو المفبرك والمكشوف قام النظام السوري بمجزرة جديدة في درعا في 25/4 في تطور يوحي بإرادة استعمال الحسم العسكري والأمني في مناطق الاحتجاجات، منطقة منطقة، واستعمال القوة المفرطة ليكسر إرادة الشعب في مواجهته. فتحتَ ستار أن هناك مجموعات سلفية تنوي الشروع في إعلان إمارة إسلامية، وبإيعاز من النظام السوري صدر بيان عسكري يذكر فيه أنه «استجابةً لاستغاثات المواطنين والأهالي في درعا ومناشدتهم القوات المسلحة ضرورة التدخل ووضع حد لعمليات القتل والتخريب والترويع التي تمارسها المجموعات الإرهابية المتطرفة، قامت وحدات الجيش بالدخول صباح اليوم [الاثنين 25/4] إلى مدينة درعا لإعادة الهدوء والأمن والحياة الطبيعية إلى المواطنين». أما عن كيفية إعادة الحياة إلى طبيعتها فقد تم قطع الكهرباء والاتصالات عن البلدة لعزلها والتعمية على ما تنوي القوى الأمنية القمعية ارتكابه من مجازر. وبالفعل فقد قامت هذه القوى الأمنية بإطلاق النار عشوائياً وضرب خزانات المياه وقتل العشرات وجرح أضعافهم واعتقال المئات للتحقيق معهم وانتزاع المعلومات منهم للقضاء على رؤوس الاحتجاجات.



إن هذا السيناريو يكشف خطة النظام السوري في الإيقاع بين الجيش والشعب ونية استخدام الجيش إلى جانبه في مواجهة الشعب بحجة القضاء على (الإرهاب)، ويتعزز هذا الاتجاه لدى هذا النظام بقوله عن المظاهرات الحاشدة إنهم قلة مأجورة ليبيح لنفسه وأمام المجتمع الدولي قتلهم من غير رحمة.



إن ما ادّعاه النظام السوري محض اختلاق، (مثل هذا التضليل درج عليه الأب). وليس هذا بغريب عليه، وهو مكشوف العورة حتى من ورقة التوت، ولا يسير معه إلا ضعاف النفوس من الوصوليين، فليس هناك من مندسين ولا تمردٍّ مسلح ولا جهات (إرهابية)، بل متظاهرون فيهم المستضعفون من الرجال والنساء والولدان الذين لا يملكون حيلةً أمام جبروت هذا النظام سوى مواجهته وهم عزل وليس العكس، وهذا ما تثبته وقائع الأحداث اليومية.



وإننا أمام خطة النظام الخبيثة ومخططه القذر من الإيقاع بين أبناء الأمة وإخوتهم وأبنائهم من الجيش نتوجه إلى الجيش (ضباطاً وأفراداً) مخلصين لله سبحانه وتعالى بالقول:



* إن النظام السوري هو قبل كل شيء عدو لله ولرسوله وللمؤمنين، وإنه يريد أن يتخذكم أداةً له لقمع أهلكم وإخوتكم من الشعب السوري المؤمن.



* إنه لا يجوز شرعاً إطاعة أوامر النظام في قتل المسلمين فهذه معصية كبيرة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق» (رواه الدارقطني).



* إن النظام السوري هو الذي يأمر بقتل ضباط الجيش وأفراده وليس الناس. وما آثار التعذيب التي تظهر على بعض الجثث إلا أكبر إشارة إلى أن سبب قتلهم هو عدم انصياعهم لأوامره في قتل الناس، وهذا على عكس ما يصوره النظام.



* إن النظام درج على إبعاد الجيش (ضباطاً وأفراداً) عن أهاليهم ليسهل عليهم تنفيذ أوامره. وهنا عليهم أن يعلموا أنما يقتلون بهذه الخطة الماكرة أهالي بعضهم.



* إن النظام يريد السلام مع يهود، وكثيراً ما صرّح الأسد (الوالد والولد) أن السلام مع (إسرائيل) «خيار استراتيجي» وأنهما يريدان «سلام الشجعان»؛ لذلك فإن تبجّح النظام أنه نظام ممانعة ومقاومة دجلٌ لا قيمة له.



* إن النظام ما خاض بجيشه حرباً واحدةً تجعل له شرف استرداد أرض فلسطين فضلاً عن الجولان الذي يرتع فيه شذاذ الآفاق من يهود ويقيمون عليه منتجعاتهم، بل على العكس من ذلك فإنه استعمله في حروب خارجية في لبنان وفي العراق لمصلحة أسياده في الولايات المتحدة الأميركية، ويستعمله الآن في الداخل ليقتل أهله تحت حجة "مكافحة الإرهاب".



* إن النظام قد أضعف الجيش وأضعف تسليحه وأنشأ منه القوات الخاصة والحرس الجمهوري (منها الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد)، وشكّل منهما قوة ضاربة لحماية النظام من أي محاولة انقلابية لاستلام الحكم قد يقوم بها الجيش نفسه. ونشر الأجهزة الأمنية القمعية لإحصاء أنفاسه تماماً كما يحصي أنفاس الناس.



* ليس المطلوب من الجيش (ضباطاً وأفراداً) الفرار وعصيان الأوامر هكذا لمجرد العصيان، وبالتالي تعريض أنفسهم للقتل، بل عليهم تدبير عمل مخلص لله تعالى ولرسوله وللمؤمنين يقوم به ضباط مخلصون لله تعالى ولرسوله وللمؤمنين يأخذون به السلطة ويسلمونها للثلة المؤمنة المخلصة الواعية لكي تقيم خلافةً راشدةً تحكم بالإسلام وتعلن الجهاد وتضم بلاد المسلمين إلى بعضها.



وفي المقابل، فإن على المسلمين أن يعلموا أنه لا يجوز استخدام السلاح ضد الجيش السوري، (ضباطاً وأفراداً) لأنهم آباء وأبناء وإخوة وأعمام وأخوال لهم، ولأنهم بهذا ينفذون خطة النظام باستمالة الجيش إلى جانبه، بل عليهم أن يعملوا هم على استمالتهم إلى جانبهم وأن يجعلوه قوةً لهم، فعند الجيش ألف سبب وسبب للتمرد على النظام وألف سبب وسبب ليقف مع أهله. وعليهم أن يعلموا أنهم بضربهم للجيش يتخلون عن امتلاكهم للقوة التي تعينهم في تغيير هذا النظام البائس، وفي الوقت نفسه يقعون في المصيدة التي دبرها النظام للإيقاع بين الجهتين، وكذلك على المسلمين أن يوصوا، بل أن يأمروا أبناءهم وإخوتهم وآباءهم من عناصر الجيش أن لا ينصاعوا لأوامر النظام بقتل المسلمين لأن هذا من أكبر الكبائر ويستحقون عليه غضب الله تعالى عليهم في الدنيا والآخرة.



أيها المسلمون والضباط في سوريا



إن النظام السوري لا يملك لكم إلا المكر والإجرام، وهو قد أجمع أمره على إخضاعكم، فلا تمكنوه من ذلك، وليس إلا الإسلام هو الذي يعصم دماء المسلمين وغير المسلمين في سوريا، تماماً كما عصمها من قبل حين وقف نصارى حمص أيام خالد بن الوليد مع جيوش المسلمين ضد جيوش الروم التي كانت على نفس دينهم. وبلاد الشام مباركة بكتاب الله سبحانه وتعالى، وموعودة بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم. فبالإسلام يجب أن يعصم الجيش والناس دماء بعضهم بعضاً، وبالإسلام يجب أن يواجه الناسُ النظامَ، وبالإسلام يجب أن ينصر أهل القوة من الجيش الفئة المخلصة التي تعمل لإقامة دار الإسلام بإقامة الخلافة الراشدة.



أيها المسلمون والضباط في سوريا



إن سوريا بلد إسلامي، ولا يليق به إلا الإسلام، فلتحزموا أمركم على إرضاء الله سبحانه وتعالى بنصرة دينه، وليعلم الجميع أن لا حل جذرياً إلا بما يدعوهم إليه حزب التحرير، فهذه هي الدعوة الصادقة التي تحتاج إلى عزائم صادقة ونفوس صافية على الإسلام...



إلى هذا يدعوكم حزب التحرير مخلصاً لله دينه مذكّراً إياكم بقوله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ}.



23 من جمادى الأولى 1432
الموافق 2011/04/26م حزب التحرير
ولاية سوريا
ابو العاصم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-05-2011, 12:03 AM   #2
ابو العاصم
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 7 / 8 / 2008
الدولة: فلسطين
الجنس:    
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 62
ابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازةابو العاصم نقاطه ممتازة
افتراضي ايها المسلمون في سوريا :اصبروا وصابروا ويممواوجوهكم شطر

أيها المسلمون في سوريا: اصبروا وصابروا ويمموا وجهكم شطر إقامة الخلافة
فالنظام السوري البائس يشهد سقوطاً مريعاً

حاصر النظام السوري درعا منذ 25/4 بالدبابات ثم انسحب منها إلى غيرها ضمن خطة تهدف إلى القضاء على الثورة ضده عبر محاصرة مناطق الاحتجاجات منطقةً منطقة، وتنظيفِها من رؤوس الاحتجاجات في جوِّ إرهابِ أجهزته الأمنية، حيث قام بمحاصرة المنطقة وقصفِها بالدبابات وقطعِ الماء والكهرباء والاتصالات عنها بما يحقق العزل، ثم اقتحامها وتفتيش بيوتها (زنقة زنقة) وبيتاً بيتاً، والقبض على من كان سنُّهُ دون الأربعين سنة، ثم ممارسة التحقيقات الأمنية القاسية والمهينة جداً معهم، ثم الإبقاء على رؤوس الناشطين والإفراج عن الآخرين بعد أن يكون قد اطمأن أنه أكل عزيمتهم وكسر إرادتهم وزجر غيرهم بهم... هذا ما فعله النظام السوري في درعا، ويريد تكراره في بانياس ثم في حمص و...

على هذه الطريقة أراد النظام بكل أركانه أن يحلَّ مشكلته مع شعبه، والذي يضايقه كثيراً أنه يطالب بحقوقه والتي من أبسطها أن يرحل عنه. إن هذا النظام يتصرف مع شعبه بإرادة قهريّةٍ جبرية، يتصرف وكأنه يقول لهم أنا ماضيكم وحاضركم ومستقبلكم الذي لا فكاك عنه، ومن أراد غير ذلك سأجعله يدفع الثمن غالياً وليس أقَّلها روحُه. إذ إن الذين يقتلهم النظام ويفرِّط بدمائهم يرفض تسليم جثثهم إلى أهاليهم إلا بعد توقيعهم على أن الذي قتل أبناءهم وإخوتهم هم المندسّون وبعد تعهدهم بالتظاهر تأييداً للنظام... كل هذا من أجل أن يزيد البطش والتنكيل بشعبه.

هذا ما يفكر به النظام ويخطط له وينفذه لتستمر مأساته مع شعبه وتزيد، فكيف يجب أن يواجهه شعبُه المثلوم بأبنائه وإخوته؟

إن الناس، كلَّ الناس، ثبت أنهم يقفون وقفة رجل واحد بجرأة وثبات وصبر وإصرار يزيد على إصرار النظام على قمعهم. وسيدرك النظام أن مَنْ هم خارج الاعتقال لا يقلون في رفضهم ومواجهتهم له عمّن جرى قتلهم واعتقالهم، وسيتحقق أنه عاجز عن ثني عزيمتهم واحتواء غضبتهم... وفي الوقت نفسه على الناس أن يحرصوا على التحرك السلمي القوي، وأن يدعوا أبناءهم من الجيش (ضباطاً وأفراداً) لأن يوجدوا حالة رفض لإطلاق النار على أهاليهم، وأن ينظموا قواهم لاستلام الحكم من العصابة المجرمة التي تحمي (إسرائيل) وتجبرهم على قتل أهاليهم وتسليمه لمن يقود الناس القيادةَ الرشيدة على أساس الإسلام.

هذان الخطان، الناسُ بتحركهم السلمي، والجيشُ بتحركه العسكري، يجب أن يسيرا مع بعضهما في مواجهة النظام من منطلق الإسلام وحده. فالظلم من النظام إذا كان يعمّ جميع الشعب السوري بكل طوائفه، حتى بما فيهم طائفة النظام، فإن العلاج محصورٌ بالإسلام وحده، فهو دين الله الحق، الذي يجب أن يحكم المسلمون به ويقيموا حياتهم على أساسه، ويرعوا شؤون الناس جميعهم، مسلمهم وغير مسلمهم به حق الرعاية... فإذا لم يكن الناس مع الجيش من جنسٍ واحد منطلقهم الإسلام فلن يحدث تغييرٌ يذكر، بل سيحدث مثلما حدث في كل من تونس ومصر التي لم تقطع الغاز عن ألدِّ أعداء الأمة (إسرائيل). ولعل من أدلّ دلائل عدم الجدية في التغيير في هذين البلدين أنه لم يُنجِد أيٌّ منهما لا كدولة ولا كشعب جارهما الذي يقع بينهما وهو الشعب الليبي... وتركوه للقذافي الذي يتشبه به بشار في الإجرام بحق شعبه.

إن هذا النظام البائس، الذي يشهد سقوطاً مريعاً، يريد البقاء ولو على جثث الناس. إنه ينفذ خطته هذه أسبوعاً أسبوعاً ليحتوي خروج المتظاهرين عقب كل صلاة جمعة. فإن نجح مخططه استمر به خلال الأسبوع وإلا فسيلجأ إلى خطة أخرى، أما كيف سيعرف الناس أن النظام بدّل خطته أم لم يبدلها، فعليه أن ينتظر الخميس من كل أسبوع فإن ظهر فيه بشار على شاشة التلفزيون ليعلن أنه يريد أن يلغي المادة الثامنة من الدستور التي تفيد أن حزب البعث هو القوّام على الحياة السياسية والاجتماعية والفكرية كلها في البلاد، فمعنى ذلك أنه لجأ إلى ذلك مكرهاً؛ وذلك لعدم انصياع الناس لقهره الذي مارسه عليهم، وإن لم يظهر فمعنى ذلك أنه لا زال يراهن على نجاح خطته وسيستمر بواسطة أجهزته القمعية في عملية القمع. هذا هو حال النظام البائس مع شعبه المقهور المظلوم.

أيها المسلمون في سوريا
إن الإسلام هو الحل، وإن الحل في الإسلام لا يكون إلا بإقامة الخلافة الراشدة التي تحسن تطبيق أحكام الشرع على جميع الرعايا؛ مسلمين وغير مسلمين، فلا تغيير حقيقياً إلا بذلك، وإن أي تغيير على مجرد تغيير الأشخاص دون تغيير الدستور يعتبر تغييراً شكلياً آنياً قابلاً للعودة إلى ما كان عليه في السابق من الظلم والقهر وحرمان الناس من أبسط قواعد الحياة ولو بعد حين، وإن أي تغيير لا يقطع يد الأجنبي عن التدخل في بلاد المسلمين سيُبقي حياتنا على ما هي عليه الآن، إذ إن هذا الأجنبي الغربي الرأسمالي الكافر هو من أوجد هذه الأنظمة الحاكمة الظالمة وحماها وأكل خيرات الناس عن طريقها، فالغرب هو رأس الأفعى والحكام هم ذنبها.

أيها المسلمون في سوريا
إن الإسلام يناديكم فهل أنتم مستجيبون لله ولرسوله لنصرة دينه بإقامة الخلافة الراشدة لتكون عقر دار المؤمنين كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم، ألا فاستجيبوا لله ولرسوله إذا دعاكم لما يحييكم. هذا ما يدعوكم إليه حزب التحرير فاستجيبوا لدعوته الصادقة قال تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ}.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية سوريا
ابو العاصم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-05-2011, 05:47 PM   #3
الكرماوي
shshsh
 
الصورة الرمزية الكرماوي
 
تاريخ التسجيل: 7 / 4 / 2004
الدولة: هناك
الجنس:    
المشاركات: 32,825
معدل تقييم المستوى: 5000
الكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدىالكرماوي من أهم أعضاء المنتدى
افتراضي رد: ايها المسلمون في سوريا :اصبروا وصابروا ويممواوجوهكم شطر

حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم



الله اكبر على كل من طغى وتجبر



ودفن الناس (احياءا وجرحى) !!!
__________________
https://www.facebook.com/groups/565035683647619/

---------------------------------------------

الكرماوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

أكواد BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المخيمات الفلسطينية في الوطن والشتات طفشان مدن وقرى ومخيمات فلسطين 16 09-11-2009 12:04 PM
تحدي لكل الاحزاب والحركات عاشق كل فلسطين مكتبة اقصانا الجريح الثقافية 76 01-09-2009 10:43 PM
أعياد الكفاروحكم المشاركة فيها مجاهدة قسم ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها للفتاوى 1 27-07-2009 05:24 PM
اسباب تخلف المسلمين خالد مرشد واحة ابو بكر الصّدّيق رضي الله عنه لشؤون اسلامية عامة 5 25-07-2009 04:13 PM


الساعة الآن 03:29 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه النسخة مسجلة ومرخصة رسميا لمنتديات اقصانا الجريح ©2000 - 2009