عرض مشاركة واحدة
قديم 09-10-2004, 03:02 PM   #1
الدكتور ابو نادين
طبيب المنتدى
 
الصورة الرمزية الدكتور ابو نادين
 
تاريخ التسجيل: 15 / 6 / 2004
الدولة: عمان القلب
الجنس:    
المشاركات: 1,282
معدل تقييم المستوى: 265
الدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميزالدكتور ابو نادين متميز
افتراضي رجيم الصيام..؟؟؟

من عظمة الدين الإسلامي ربطه بين الصحة والعبادة، وجعل الصوم أحد أركان الإسلام، فالصوم عبادة لله تعالى، يعطي فيها الأجر الكبير، وهي قربة الى الله تعالى، وفوق هذا الأجر والحق الرباني، فإن الصوم ذاته ضرورة صحية، يحتاج إليها الجسم كما يحتاج إلى الأكل.
فالصوم يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض، أو المساعدة في الشفاء والوقاية من الأمراض.
ونحن اليوم نقدم لكم "ريجيم الصوم" موضوع الصوم كحمية لإنقاص الوزن، ويشترط اتباع النظام الدقيق الذي نقدمة.

تحذير هام:

يعتقد الكثير من الناس أن الصيام هو ريجيم بذاته، لذا فهم لا يمتنعون عن زيادة الأكل خلال فترة الإفطار طالما أن لديهم يوما كاملا يصومونه، ويشير إلى الدعوى الخادعة والتي يقول بها بعض الصائمين، إن الكسل الذي يشعرون به والرغبة في النوم هو نتيجة قلة الطعام، والاحتياج الى الطاقة، ولكن نحن نفسر ذلك تفسيرا آخر، حيث إن التغيير في مواعيد النوم وعدم الانتظام في النوم هو السبب في ارتباك الساعة البيولوجية والفكرية، وليس نتيجة قلة الأكل.

والنظرية التي يبني عليها هذه الفكرة، هي أن احتياج الجسم من السعرات الحرارية لا يتأثر بالصوم، واحتياج الإنسان العادي صاحب العمل المكتبي لا يتجاوز 2000 سعر حراري، سواء أكان صائما أم مفطرا، لذا فإن الأكل الزائد والطاقة الزائدة لا يزيلها الصوم فقط بل لا بد من العمل وزيادة الجهد ليستفيد الجسم من فترة الصوم.

برنامجنا للحمية!!

نقدم لكم هنا برنامج لمن يرغب في الاستفادة من فترة الصوم لتخفيف الوزن، فنقدم في البرنامج وجبات الإفطار والسحور لمدة أسبوع يمكن للصائم اتباعها وتكرارها، ويشترط اتباع هذا النظام طوال الشهر، وسيجد الصائم في نهاية الشهر أنه قد انخفض وزنه بما لا يقل عن خمسة كيلو جرامات، ولكن الميزة أنه خلال هذا الشهر سيستسيغ هذه الطريقة، بحكم الالتزام بالصيام الديني، وسيشعر أنه يمكن أن يواصل الرجيم إلى أشهر أخرى.

وإليكم الان نقدم الوجبات المقدمة في الإفطار والسحور:

وجبة الإفطار وهي وجبة ينتظرها الصائم، ويحلم بسفرة مشكلة يرضي بها نفسه، وتشبع عينه منها قبل معدته، لذا فإن الكتاب يقدم الأنواع العديدة من الأكل في فطور رمضان، فهو يقدم للصائم:

في اليوم الأول: بطاطس محمرة، وطاجن عدس بالبيض، وسلطة خبز، وخشاف بلح، وكنافة وشاي .

وفي إفطار اليوم الثاني: يقدم أيضا أرزا بالخضار، وسلطة خشاف بالبلح، وقطائف وخبزا وشاي..

وفي اليوم الثالث: فول نابت بالطماطم والزيت، مع الخبز والسلطة، ويمنحه كوبا من شراب قمر الدين مع جلاش بالسوداني والشاي.

وفي اليوم الرابع: يتمتع الصائم بإفطار منوع من العجة والمكرونة بالطماطم والبصل والزيت، إضافة للسلطة والخبز، وخشاف بالبلح ولقمة القاضي وشاي.

واليوم الخامس: يفطر الصائم على لوبيا جافة مكمورة، وأرز مفلفل وسلطة خبز، وخشاف بلح، ويحلي ببلح الشام مع الشاي.

اليوم السادس: يفطر الصائم على صينية فول مدمس بالبيض، وبطاطس محمرة، وسلطة زبادي وخبز وخشاف ويحلي أيضا ببلح الشام مع الشاي.

وفي اليوم السابع: يتكون الفطور من عجة بطاطس، وسلطة وخبز ومهلبية وبرتقال وشاي.

وجبة السحور:

أما وجبة السحور في هذا البرنامج فإنها أيضا منوعة، وإن كان صحن الفول فيها هو الوجبة الرئيسية مع اللبن والتي يستبدلها بالجبنة والسلطة.

في اليوم الأول: يتكون السحور من الفول واللبن مع الشاي

وفي إفطار اليوم الثاني: يتكون السحور الفول والبيض مع عصير التفاح.

وفي اليوم الثالث:يتكون السحور فول مع الجبنة وكوب من اللبن المخيض ( شراب اللبن ).

وفي اليوم الرابع: يتكون السحورالسلطة والبيض عصير الفواكة الطازجة.

واليوم الخامس: يتكون الفول واللبن و الفواكة وكوب من الشاي.

اليوم السادس: يتكون السحور من السلطة والجبنة البييضاء مع البطيخ وعصير الفواكة .

وفي اليوم السابع: يتكون السحور من السلطة واللبن والشاي .

نصائح للإفطار:

1- يفضل تجنب التوابل المثيرة للشهية مثل الشطة والفلفل لأنها تهيج الغشاء المخاطي للمعدة، فيؤدي ذلك إلى زيادة الحموضة.

2- ينصح بالابتعاد عن الدهنيات الكثيرة وتجنب إتخام المعدة، لأن ذلك يؤدي إلى عسر الهضم، والتلبك المعوي. إضافة إلى السعرات الحرارية العالية في الدهنيات.

3- يشعر الصائم بفراغ المعدة ويبدأ بالتهام الطعام بسرعة، وتمتلئ المعدة بالأكل ولكن إشارة الشبع لا تصل إلى الدماغ إلا بعد فترة زمنية تزيد عن 20 دقيقة، لذا فيجب مضغ الطعام والتريث في الأكل، لتشبع النفس والمعدة.

الأطعمة الشعبية:

تعرف بعض الأكلات في رمضان، بل إنها من علامات ومن أساسيات مائدة الإفطار، وهي السنبوسك والكنافة، وقمر الدين والهريسة والفول المدمس. و ننصحكم بالتخفيف من هذه الأطعمة، لأن واحدا منها يكفي عن الأخريات، فالسنبوسك والجلاش والهريسة تكاد تتكون من نفس المواد الغذائية، لذا فيجب الاكتفاء بواحدة منها أو استبدالها بأنواع من الخضار والفواكه الطازجة، وكذلك الكنافة يجب ان لا تكون بديلا عن الفواكه، ويجب أن لا تكون من قائمة الوجبة الرئيسية لكل يوم، وتكفي قطعة صغيرة منها، لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية.

نصائح للسحور:

1- ينصح بأن تكون وجبة السحور وجبة خفيفة قليلة الدهون.

2- عدم النوم بعد تناول وجبة السحور مباشرة، لأن الجهاز الهضمي يكسل أثناء النوم ولذا يجب إعطاؤه فرصة للعمل قبل أن نذهب إلى السرير.

3- أفضل وقت لتنظيف الأسنان بالسواك أو بالفرشاة هو بعد السحور، لتمنع البكتريا من التنامي والتكاثر.

الصيام والأمراض والأعذار:

على الرغم من أن الله رفع الحرج عن المريض وعذره من الصوم، إلا أننا نقدم بعض النصائح للمريض الذي يرغب في متابعة صومه مع وجود المرض، مثل مرض السكري، ومرضى الفشل الكلوي، والمرأة الحامل.وفي المنتدى تجدون شرح مسهب للمحاذير التي ينبغي أن يراعيها المريض الذي يرغب في الصيام لكي لا يكون الصيام سببا في ازدياد المرض عليه.
الدكتور ابو نادين غير متواجد حالياً