عرض مشاركة واحدة
قديم 23-11-2009, 01:35 PM   #138
بنت طيبه
امبراطورة التراث
 
الصورة الرمزية بنت طيبه
 
تاريخ التسجيل: 2 / 9 / 2005
الدولة: فوك الكمر
الجنس:    
المشاركات: 29,497
معدل تقييم المستوى: 2131
بنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدى
افتراضي رد: هنا نقبل التعازى فى المختار وندعو الله ان يكون هذا القسم صدقة جاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طفشان مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

أخوتي الكرام
في السطور التالية أعرّفكم على أخي وحبيبي أبو الوليد

ابو الوليد أوسط أخوانه ولكنه أكبرهم عقلا وأكثرهم حنكة وصبرا ، وكان هو الحكم بينهم في حال نشأت بينهم خصومات.
تزوج ابو الوليد من امرأة يتيمة الأب والأم وكانت تعيش مع زوجة أبيها ومع ذلك فقد اعتبر زوجة الأب بمثابة أم لزوجته وكان يحنو عليها ويعينها ويفعل كل مابوسعه ليسعدها.
وكان ابو الوليد يجبر أخوته جميعا على استئجار منزل واحد كبير ليكونوا تحت نظره ومن أجل أن يزداد الترابط بين الإخوة . حيث قد خصصوا يوما على كل واحد من الاخوة يقوم فيه باطعام الاخوة الباقون.

ابو الوليد له ابن اسماه الوليد عمره 6 سنوات يدرس في الصف الأول
وابنة لازالت تحت الرابع من عمرها

كان يحلم ان يراهم يكبروا امام عينيه وأن يؤمّـن لهـما مستقبلهما فاشترى لهما قطعة ارض ليبني لهما عليها منزلا متواضع ولكن ارادة الله حالت بينه وبين مافي نفسه فقد ساءت حالته المادية فجأة ولم يستطع اكمال مابداه فتوقف عن البناء منذ أكثر من سنه ونصف السنه.

كان ابو ليد خجولا جدا ولا يستطيع الوقوف في وجه اصحاب النفوس الضعيفة الذين كانوا يستغلّـون طيبته الى أن اوصلوه الى ما وصل اليه من الانحدار في الوضع المادي.
ومع ذلك فقد تظنّوا أنه كان غاضبا أو حانقا
على العكس.. فلم نرى ابو الوليد يوما الاّ والابتسامة تجمّل محياه
كان اذا اتصل بأحدنا وقبل ان يلقي السلام عليه يقول كلمته المعهودة (صباح الخير بالليل ) أو (صباح الخير بعد الظهر ) أو ( صباح الخير الساعة ... استنى اشوف الساعه .. اها صباح الخير الساعة خمسه بعد العصر )

لم نراه يوما غاضبا حتى بعد الخروج من تجربة فاشلة يكون قد خسر فيها الكثير فلا تراه الا مبتسما ويحمد الله.
لم يشتكي الفقر يوما ولم نراه يستدين من أحد بل على العكس كان يقدم المعونة ولو على حساب نفسه.

ولم اراه يوما يغتاب أحد ولا يذمّ في أحد حتى وان كان من أخصامه
وكانت علاقته طبيعية حتى مع اللذين استغلّوه وصعدوا على أكتافه وربحوا بينما أخسروه أو خسّروه.

أذكر قبل عدة سنوات عندما علمت عنه يرتاد منتدى خليجي فنصحته ان يدخل الى منتدانا فكان مترددا لأنه لا يعرف أحدا هنا والسبب الآخر ان اهل المنتدى الخليجي كانوا متمسكين بوجوده بينهم مثل تمسككم انتم به.
وأذكر أيضا انه حضر الى هنا مجاملة لي دون اقتناع وبعد ان اوصيت أخي الكرماوي بأن يجذبوه الينا فقد أوعز للمشرفين على ما اذكر وحاولوا ان يهيئوا له الاجواء المناسبة ليتأقلم معنا هنا
وحصل المراد وأصبح ابو الوليد فردا من اسرتنا الكبيرة . ولكنه كان ليس كأي فرد فيها
أقسم لكم انه كان يحب المنتدى لدرجة انه كان اذا انقطع الانترنت عنه او تعطل المنتدى كان من اوائل المتصلين علي وكنت اشعر بلهفته واضطرابه لبعده عنكم

كنا نلتقي بين الحين والآخر وكان ينقل لي أهم أخبار المنتدى وأخبار أعضائه
كما كان يحب رحلات الصيد فكان يذهب كل اسبوعين مرة الى البحر مع أخي ومعه بعض الاصدقاء ، وكان من أشد المتعاونين اثناء الرحلة.

وفي النهاية أقول لكم : لم أجد أحدا يكرهه أو يذمّه
ويعلم الله أنني فقدته كما لو كنت فقدت أخي.
هذا هو ابو الوليد ولا نزكيه على الله

اسأل الله أن يرحمه ويعفو عنه وأن يعيننا على مصيبتنا وأن يتولّى برحمته ابناؤه وزوجته

اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار . اللـهـم عاملة بما انت اهله ولا تعامله بما هو اهله . اللـهـم اجزه عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً. اللـهـم إن كان محسناً فزد من حسناته , وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته . اللـهـم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب . اللـهـم اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته. اللـهـم انزله منزلاً مباركا وانت خير المنزلين
وصلي اللهم على عبدك ونبيك محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

اشهد الله اننا نحبه فيه ونرجو الله عز وجل ان يحب له الجنه كما نحبه


أسأل الله العظيم جنة الفردوس له لانبغي عنها حولا ..



اقتباس:
كان ابو ليد خجولا جدا ولا يستطيع الوقوف في وجه اصحاب النفوس الضعيفة الذين كانوا يستغلّـون طيبته الى أن اوصلوه الى ما وصل اليه من الانحدار في الوضع المادي.
ومع ذلك فقد تظنّوا أنه كان غاضبا أو حانقا
على العكس.. فلم نرى ابو الوليد يوما الاّ والابتسامة تجمّل محياه
اشهد بذلك له فقد اخبرني بقصه حصلت معه قريب ( ولو انه ماقال غطي البير منيح ) لأوردت تفاضيل طيبته وعلو همته



أخي طفشان

هذا المنتدى اسرة مترابطه جدا لا اجد مثله في حب الاعضاء لبعضهم

وكأني والله فقدت احدا من عائلتي فماجفت دمعتي عليه وما غاب عن فكري لحظه واحده




اقتباس:
أقسم لكم انه كان يحب المنتدى لدرجة انه كان اذا انقطع الانترنت عنه او تعطل المنتدى كان من اوائل المتصلين علي وكنت اشعر بلهفته واضطرابه لبعده عنكم
نسأل الله ان لايكون بعد هذا البعد غير قربا ابديا

قربا ابديا في جنة الفردوس هو وشهيدناا ابا مالك

بنت طيبه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس