الموضوع: عيد ميلاد اسير
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-07-2006, 07:14 PM   #1
soom
عضو مميز ومهم
 
الصورة الرمزية soom
 
تاريخ التسجيل: 2 / 7 / 2005
الدولة: palestine
الجنس:    
المشاركات: 3,155
معدل تقييم المستوى: 267
soom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميزsoom متميز
افتراضي عيد ميلاد اسير

طولكرم- لو اقتصر الامر على احضار الكراسي والطاولات الى الشارع الرئيس المار قبالة الصليب الاحمر الدولي بطولكرم، والذي يشهد عادة صباح كل ثلاثاء اعتصاما اسبوعيا لاهالي الاسرى من ابناء المحافظة لكان الامر طبيعيا، لكن ان يتم احضار الكراسي وطاولات واصناف من الكعك المخصص لاعياد الميلاد فهذا كان الغريب نهار الثلاثاء امام الصليب الاحمر

وفي يوم اعتاد الجميع على الجلوس ارضا ورفع اليافطات وترديد الشعارات ورفع صور الابناء الاعزاء القابعين خلف قضبان سجون الاحتلال,

نادية الزعبي او بالاحرى كما يناديها الجميع - ام حاتم - والمعروفة في اوساط الاهالي واوساط المعتقلين - تدير محلا تجاريا في طولكرم لديها من الابناء حاتم ومحمد وبهاء حاتم يقبع في سجون الاحتلال وهو من نشطاء كتائب الاقصى ومحمد ايضا يقبع في السجون الاسرائيلية وهو من نشطاء فتح اما بها فهو الوحيد المتبقي في الخارج يساعد والدته في ادارة محلها التجاري- السوبرماركت.

ام حاتم فاجئت الجميع صباح الثلاثاء باحضار كعكعة عيد الميلاد ومن خمس طبقات الى موقع الاعتصام الاسبوعي وكانت المفاجأة عندما ابلغت الجميع انها تنوي الاحتفال بعيد ميلاد ابنها محمد - التاسع والعشرين - الذي يصادف اليوم.

وبدلا من ترديد اغنية هابي بيرذدي واغاني سنة حلوة يا جميل بدأت ام حاتم احياء حفل عيد ميلاد ابنها محمد قائلة : برغم القيود أهديكم الورود، لقد تعلمت من صبركم وشموخكم وعزيمتكم القوية الكثير".

وشارك أهالي الأسرى ام حاتم احتفالها بعيد ميلاد ابنها محمد الجيوسي الذي يقضي حكماً بالسجن أربع سنوات والنصف في سجن "هداريم" الإسرائيلي، .
قوالب الكعك التي احضرتها ام حاتم زينت بصور ولديها حاتم ومحمد وهما يقبلانها وبدل الشموع كما درجت العادة في حفلات اعياد الميلاد رفعت ام حاتم على طبقات الكعك العلم الفلسطيني ووسط ذرف الموع منها ومن اهالي الاسرى بدأت ام حاتم بتقطيعها وتوزيعها على الأهالي المعتصمين.

وقالت ام حاتم أنها أصرت على أن تحتفل بيوم ميلاد محمد مع أهالي الأسرى الذين يشاركونها المعاناة بفراق أبنائهم القابعين في سجون الاحتلال.

وأشارت إلى أن الفرج قريب وأن العد التنازل بدأ ونور الأمل يبرز من بعيد لإطلاق سراح كافة الأسرى والأسيرات الذين ضحوا بحريتهم وأعمارهم فداء للوطن، مهديةً هذه الكعكات إلى كل من الأسرى، والمقاومين في غزة ولبنان وكل الأحرار المناضلين في سبيل الوطن.

وقالت "يا محمد لا يسعني سوى تقديرك أنت وجميع الأسرى والأسيرات على عطائكم حتى من داخل زنازين الاحتلال وما زلتم تصبرون وتقدمون أعماركم شمعات لتنير طريق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
__________________









soom غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس