عرض مشاركة واحدة
قديم 15-12-2007, 08:19 PM   #1
عيون الاقصى
فارسة الأخلاق
 
تاريخ التسجيل: 4 / 12 / 2005
الدولة: الامارات
الجنس:    
المشاركات: 6,695
معدل تقييم المستوى: 562
عيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاءعيون الاقصى حاصل على أعلى الدرجات من محبة الاعضاء
افتراضي محظورات الاحرام

محظورات الإحرام


محظورات الإحرام : هي الممنوعات التي يمنع منها الإنسان بسبب الإحرام ، وهي :

1. حلق شعر الرأس ، لقوله تعالى : ( ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محلَّه ) البقرة/196 ، وألحق العلماء بحلق الرأس حلق سائر شعر الجسم ، وألحقوا به أيضاً تقليم الأظافر ، وقصها .

2. استعمال الطيب بعد عقد الإحرام ، في ثوبه أو بدنه ، أو في طعامه . فاستعمال الطيب محرم في الإحرام ، لقوله صلى الله عليه وسلم في الرجل الذي وقصته ناقته : ( اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه ، ولا تحنطوه ) متفق عليه والحَنُوط : أخلاط من الطيب تجعل على الميت .

3. الجماع . لقوله تعالى : ( فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج ) البقرة/197

4. المباشرة لشهوة . لدخولها في عموم قوله ( فلا رفث ) ولأنه لا يجوز للمحرم أن يتزوج ولا أن يخطب ، فلأن لا يجوز أن يباشر من باب أولى .

5. عقد النكاح وخطبته ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ينكح المحرم ولا يُنكح ولا يخطب ) رواه مسلم .

6. قتل الصيد . لقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ) المائدة/95 ، وأما قطع الشجر فليس بحرام على المحرم ، إلا ما كان داخل الأميال (وهي حدود الحرم) ، سواء كان محرماً أو غير محرم ، ولهذا يجوز في عرفة أن يقلع الأشجار ولو كان محرماً ، لأن قطع الشجر متعلق بالحرم لا بالإحرام ، وعرفة ليست من الحرم.

7. من المحظورات الخاصة بالرجال لبس القميص والبرانس والسراويل والعمائم والخفاف ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم وقد سئل ما يلبس المحرم ؟ فقال : ( لا يلبس القميص ولا البرانس ولا السراويل ولا العمائم ولا الخفاف ) إلا أنه صلى الله عليه وسلم استثنى من لم يجد إزاراً فليلبس السراويل ، ومن لم يجد النعلين فليلبس الخفين .

وهذه الأشياء الخمسة صار العلماء يعبرون عنها بلبس المخيط ، وقد توهم بعض العامة أن لبس المخيط هو لبس ما فيه خياطة ، وليس الأمر كذلك ، وإنما قصد أهل العلم بذلك أن يلبس الإنسان ما فصّل على البدن ، أو على جزء منه كالقميص والسراويل ، هذا هو مرادهم ، ولهذا لو لبس الإنسان رداءً مرقّعاً ، أو إزاراً مرقّعاً فلا حرج عليه ، ولو لبس قميصاً منسوجاً بدون خياطة كان حراماً .

8. ومن محظورات الإحرام وهو خاص بالمرأة النقاب ، وهو أن تغطي وجهها ، وتفتح لعينيها ما تنظر به ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم نهي عنه في الإحرام ، ومثله البرقع ، فالمرأة إذا أحرمت لا تلبس النقاب ولا البرقع ، والمشروع أن تكشف وجهها إلا إذا مرّ الرجال غير المحارم بها ، فالواجب عليها أن تستر وجهها ولا يضرها إذا مس وجهها هذا الغطاء .

ومن فعل شيئاً هذه المحظورات ناسياً أو جاهلاً أو مكرهاً ، فلا شيء عليه ، لقول الله تعالى : ( وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمّدت قلوبكم ) الأحزاب/5 وقال تعالى في قتل الصيد : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمداً فجزاء مثل ما قتل من النعم ) المائدة /95 فهذه النصوص تدل على أن من فعل المحظورات ناسياً أو جاهلاً فلا شيء عليه .

وكذلك إذا كان مكرهاً لقوله تعالى : ( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم ) النحل / 106 فإذا كان هذا من الإكراه على الكفر ، فما دونه أولى .

ومن وقع في شيء من المحظورات ناسياً أو جاهلاً ، ثم تذكَّر أو علِم ، وجب عليه أن يتخلى عن المحظور ، كما لو غطى رأسه ناسياً ثم تذكر أو ذكّر فإنه يلزمه إزالة الغطاء في الحال.
__________________
الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)
الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ (29)
اللهم أجعلنا منهم


عيون الاقصى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس