عرض مشاركة واحدة
قديم 18-03-2008, 09:45 PM   #1
بنوتة جنين
مشرفة الأقسام الأدبية " وأغرب احساس
 
الصورة الرمزية بنوتة جنين
 
تاريخ التسجيل: 11 / 11 / 2005
الدولة: بين أسطري
الجنس:    
المشاركات: 2,071
معدل تقييم المستوى: 372
بنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرف
افتراضي زهرة الرمان البريه ،،





كان لابد لي أن أتخذ القرار

أن أفكر بنفسي قليلاً والاستقرار

فإما أن أبقى بغبائي كما أعجبتهم تسميتي

أو أن أتجرد من كل الأحاسيس والمشاعر

أن أكون شمعةً تنير لهم طرُقهم وتهوي ذائبة لأجلهم

أو أن ألقي بالشي الذي أوصلني إلى هنا ( قلبي )

لأجعله من خلفي دونما حتى التفكير بسُكّانِه

كثيراً ما كانت تخطر ببالي هذه المقارنه

إلا أن جُرئتي لم تسعفني يوماً

والأصدق

رقةُ قلبي كانت تحرمني من تذوق طعم السعادة

أنا معكم السعادة ليست بدفن القلب واهماله

بل باحيائه

ولكنــــ ني اذا ما أحييت قلبي

فذلك يعني بأني سأُحيي جراحي


هذه المره كانت للمقارنه مفراداتٌ غريبه !!

كانت تجبرني هي على حسن الاختيار

كانت أحاسيسي أيضاً ترأف بحالي

كانت أجفني ترتجي الراحة كباقي خلايا جسدي

وكأني أسمع كل خليةٍ تُرتل أدعية النجاة من عذابي

تهذي بكلماتٍ أظن أني سمعتها من قبل

أين ؟؟ لا أعلم !!

تتخثر رغبةً منها بالموت المؤقت لحظةَ استرجاعها نبرات صوته

فتتوقف النبضات لهُنيه

وتعود لتضخ بأوردتي كل كلماته وكل مشاعره

ولكنــَّــ تَعجُّبُها المتدفق كان دائماً يغلب !!!

تساؤلاتٌ تسري بجسدي كموجاتٍ كهربائية

لا بل هي مغناطيسية

تجذبني له تارة

وتُحدث التنافر لأفعاله تارةٌ اخرى

ولكونها لم ولن تجد إجابه فرعشاتها تجبرني على التنافر مع أسئلتي

وكوني المتسائله فلا يحق لي اختلاق الأجوبة

أو أي مبرراتٍ تُريحُ تشنجي الفكري

وبحسب اتباعي لقاعدة الألوان

فإني ميقنه انه لا يوجد سبب يجعل النهاية بهذا اللون

أوهذا السواد

بالدنيا ألوانٌ مختلفه لا تقتصر على الأسود والأبيض

هناك الأحمر قد يكون مدمي مبكي

وقد يكون بباقةٍ كلها أفراحٌ تزدهر بالحب

ولو أنها كانت بهذا اللون المبكي لكنت أكثر راحةً وتهذباً مع قدري

فعلى الأقل سبب الإدماء كافي ليوصل لسوادٍ قاتل

فأن يخيم السواد بلا سبب مستحيل

وأن يشرق البياض بلا سبب مستحيل

ولابد أن يكون سابق انذارٍ لهما

فإذا كنت أنا أجهل سبب السواد

فكيف لي إذاً أن اختلق أجوبةً أو أي مبرر يمنحني السكون ؟؟

أو على الأقل يوقف هيجان ذاتي وذكرياتي

يا زهرة الرمان البريه

كوني ببساطتك والعفويه

يا زهرة الرمان البريه

لا تحزني فخطؤك أنكِ ذبتي بالرمانسيه

يا زهرة الرمان البريه

ثقي أني لا ألومك بل أشفق على احلامك الورديه

يا زهرة الرمان البريه

لا تيأسي فالزمان لن يجازي صدقك بعنفوانيه

يازهرة الرمان البريه

اخلاصك والوفاء لن يكون غباءً كما راقت لهم التسميه

يا زهرة الرمان البريه

كوني كما انتي مزهرةً مدى الأبديه

العفو منك محبي نصائحك أصغي لها بكل أوعيتي الدمويه

وإن كانت من خيالاتي الليليه !!!

فهذا على الأقل سيخفض معدل النبض الذي بات في ارتفاعٍ مستبد




زهرة الرمان
__________________


لم أؤمن يوماً بصدفة

فللقدر نصيبٌ مني أكبر

ولم أعتقد أن للحظ معاني ومفردات

بالأمس ذهلتني مفاجئةٌ لم أعيها بعد

لماذا يظهر اسمك بعد غروبٍ طويل

لست أقصد حروفاً وكلمات

بل معاني ومفردات

لم يخطر ببالي يوماً أن أتعرف على معناه

صدفةٌ أن تحمل حروفك معنى اسمي

وأن تحمل حروفي معنى اسمك

لا عليك للجنون هذيان

وهذياني خيالاتٌ من الجنون

وواقعٌ يجبرني على تذكر اللحظات بصمتٍ مقتول



بنوتة جنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس