منتديات اقصانا الجريح

منتديات اقصانا الجريح (http://www.aqsaa.com/vb/index.php)
-   قسم ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها للفتاوى (http://www.aqsaa.com/vb/forumdisplay.php?f=6)
-   -   لا يجوز التسبيح و الاستغفار فى المنتدى (http://www.aqsaa.com/vb/showthread.php?t=10387)

مجاهدة 22-09-2005 05:19 AM

لا يجوز التسبيح و الاستغفار فى المنتدى
 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد ان محمدا عبده ورسوله ، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما ، اللهم اجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه ، أما بعد :
فقد انتشر في العديد من المنتديات مواضيع تدعو الأعضاء الى التسبيح والتكبير ، وبعضها تدعوهم إلى أن يذكر كل عضو اسم من أسماء الله الحسنى ، وبعضها تدعوهم إلى الدخول من أجل الصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وقد أحببت من خلال موضوعي أن اوضح حكم الشرع في مثل هذه المواضيع ، فأسأل الله ان يعينني لإيصال هذا الموضوع بأبسط وأوضح صورة ممكنة ، إنه سميع مجيب .

من المعروف إخوتي أن الذكر الجماعي بدعة محدثة والدليل على ذلك ما ورد في الأثر عن عمرو بن سلمة .

عن عمرو بن سلمة : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل الغداة ، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى الأشعري، فقال أَخَرَجَ إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا : لا . فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعًا ، فقال له أبو موسى : يا أبا عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا. قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه. قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك وانتظار أمرك .
قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة. قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه .
إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
وأيم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج.
{أخرجه الدارمي وصححه الألباني، انظر السلسلة الصحيحة 5-12}

من هذا الأثر يتبين لنا إنكار عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - لفعل الجماعة الذين جلسوا يذكرون الله ذكرا جماعيا ، وسبب إنكاره واضح فقد احدث هؤلاء بدعة جديدة لم تكن على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولم يفعلها الصحابة - رضوان الله عليهم - أبدا .

وقد أفتى الكثير من علماء المسلمين بحرمة هذا العمل وأنه من البدع المحدثة ، اقرأ معي الفتاوى التالية :

http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_2745.shtml

http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_811.shtml

http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=4283

http://www.binbaz.org.sa/last_resault.asp?hID=2962


وهذي فتوى لتوضيح الامر
افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير
المجيب د. رياض بن محمد المسيميري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف العقائد والمذاهب الفكرية/البدع والمحدثات/بدع الأذكار والأدعية
التاريخ 7/9/1424هـ

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:
نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.
فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.

الحمد لله.
وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:
فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.
وهذا الرابط
http://www.islamtoday.net/questions...nt.cfm?id=26939
وهذه فتاوي أخرى في نفس الموضوع تم نقلها من احد المنتديات
الفتوى الأولى :-
-------------
السؤال:
-------
أريد فتوى مستعجلة - جزاكم الله خير – في هذا الأمر..
في إحدى المنتديات وضعت إحداهن هذه المشاركة "سجل حضورك اليومي بالصلاة على
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أريد أن أعرف ما حكم ذلك.. هل هذا من الدين؟
فأنا أخشى أن يكون ذلك من البدع، وجزاكم الله خيرا.

الفتوى وهي تخص الشيخ محمد الفايز
-------------------------------------
سؤالك قبل مشاركتك أمر طيب تشكرين عليه؛ إذ كثير من الأخوات تفعل
الأمر ثمَّ تذهب للسؤال عنه.
أمَّا عن السؤال؛ فإنَّ مثل هذا المطلب، وهو جمع عدد معين من الصلاة والسلام على
رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر حادث، لم يكن عليه عمل المتقدمين من الصحابة والتابعين
ومن بعدهم، ثم لا يظهر فيه فائدة أو ميزة معينة.
فإن قيل: إنَّ فيه حثاً للناس لفعل هذه السنة العظيمة، فيقال: بالإمكان حثهم ببيان فضل الصلاة على
رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا بهذه الطريقة.
وإني أخشى أن يكون وراء مثل هذه الأفعال بعض أصحاب البدع، كالصوفية ونحوهم،؛ فينبغي الحذر
من ذلك.
وبكل حال.. وبغض النظر عمَّن وراء ذلك؛ إلا أن هذا الطلب مرفوض لما ذكر.
أسأل الله أن يعمر قلبك بالإيمان، وحبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقك العلم النافع
والعمل الصالح، وجميع فتياتنا المؤمنات.. آمين.


الفتوى الثانية :-
---------------
تخص الشيخ عبد الرحمن السحيم وهي كتعقيب على الفتوى الاولى
ذكر فيها فضيلته ان ( حسن النية لا يُسوِّغ العمل وابن مسعود لما دخل المسجد
ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...
فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء
وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟
قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصاً نعدّ به التكبير والتهليل والتسبيح
قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن ان لا يضيع من حسناتكم شيء .
ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم
متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهديمن ملة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة ؟
قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا الا الخير !
قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما
يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم .
فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج .
ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .

الذكر الجماعي بين الاتباع والابتداع
د. محمد بن عبد الرحمن الخميس
الأستاذ المشارك - قسم العقيدة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض
http://www.uqu.edu.sa/majalat/shari.../www/MG-006.htm


وبعد هذه الفتاوى من العلماء - فقد بات من الواضح لكم تماما حكم الذكر الجماعي ، ولهذا فإني أرجو من إخوتي الكرام الحذر من مثل هذه المواضيع وعدم المشاركة بها وتحذير باقي المسلمين من مثل هذه المواضيع حتى لا يقعوا في البدعة .


منقول للعبرة والفائده


اعرف ان موضوعى هذا هو الدخول فى عش الدبابير و لكن الحق احق ان يتبع :)

المغتربة 22-09-2005 05:44 PM

جزاك الله كل خير عزيزتي

مجاهدة 24-09-2005 02:58 AM

و اياك حبيبتى الغالية

اسال الله ان يجعانا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه و ان يجعلنا متبعين غير مبتدعين

الكرماوي 24-09-2005 03:41 AM

السلام عليكم ورحمة الله

اختي الكريمة مجاهدة

كم تعجبني غيرتك الشديدة على الدين .. وجرؤتك في المجاهرة بما ترينه حقا .. حتى لو احرج الاخرين

حماكِ الله يا اختي


اود هنا .. وللاسف .. ان اخالفك الراي قليلا


فما اوردتيه لنا من ادلة تفيد تحريم وضع مواضيع لذكر الله في المنتديات


ليست ادلة مقنعة


اتعلمين السبب اختي ..


اولا : من قام باطلاق تلك الفتوى من العلماء .. لا اخاله يدري ما هي المنتديات .. وما ظروف كل واحد منها

اذن ففتواه على العموم وليس على الخصوص


ثانيا :


اول دليل لك ... ليس واردا عن رسول الله عليه الصلاة والسلام

بل عن احد الصحابة رضوان الله عليهم فقط


اي انه ليس حديثا نبويا



اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهدة

عن عمرو بن سلمة : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل الغداة ، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى الأشعري، فقال أَخَرَجَ إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا : لا . فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعًا ، فقال له أبو موسى : يا أبا عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا. قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه. قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك وانتظار أمرك .
قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة. قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه .
إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
وأيم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج.
{أخرجه الدارمي وصححه الألباني، انظر السلسلة الصحيحة 5-12}





حتى انه ليس حديثا يتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم رحمهما الله !!!



ثالثا :

انظري الى تلك الفتاوى جيدا وتمعني بهما قليلا "









اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهدة

الفتوى الأولى :-
-------------
السؤال:
-------
أريد فتوى مستعجلة - جزاكم الله خير – في هذا الأمر..
في إحدى المنتديات وضعت إحداهن هذه المشاركة "سجل حضورك اليومي بالصلاة على
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أريد أن أعرف ما حكم ذلك.. هل هذا من الدين؟
فأنا أخشى أن يكون ذلك من البدع، وجزاكم الله خيرا.

الفتوى وهي تخص الشيخ محمد الفايز
-------------------------------------
سؤالك قبل مشاركتك أمر طيب تشكرين عليه؛ إذ كثير من الأخوات تفعل
الأمر ثمَّ تذهب للسؤال عنه.
أمَّا عن السؤال؛ فإنَّ مثل هذا المطلب، وهو جمع عدد معين من الصلاة والسلام على
رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر حادث، لم يكن عليه عمل المتقدمين من الصحابة والتابعين
ومن بعدهم، ثم لا يظهر فيه فائدة أو ميزة معينة.
فإن قيل: إنَّ فيه حثاً للناس لفعل هذه السنة العظيمة، فيقال: بالإمكان حثهم ببيان فضل الصلاة على
رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا بهذه الطريقة.
وإني أخشى أن يكون وراء مثل هذه الأفعال بعض أصحاب البدع، كالصوفية ونحوهم،؛ فينبغي الحذر
من ذلك.
وبكل حال.. وبغض النظر عمَّن وراء ذلك؛ إلا أن هذا الطلب مرفوض لما ذكر.
أسأل الله أن يعمر قلبك بالإيمان، وحبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقك العلم النافع
والعمل الصالح، وجميع فتياتنا المؤمنات.. آمين.


الفتوى الثانية :-
---------------
تخص الشيخ عبد الرحمن السحيم وهي كتعقيب على الفتوى الاولى
ذكر فيها فضيلته ان ( حسن النية لا يُسوِّغ العمل وابن مسعود لما دخل المسجد
ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...
فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء
وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟
قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصاً نعدّ به التكبير والتهليل والتسبيح
قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن ان لا يضيع من حسناتكم شيء .
ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم
متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهديمن ملة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة ؟
قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا الا الخير !
قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما
يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم .
فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج .
ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .

الذكر الجماعي بين الاتباع والابتداع
د. محمد بن عبد الرحمن الخميس
الأستاذ المشارك - قسم العقيدة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض
http://www.uqu.edu.sa/majalat/shari.../www/MG-006.htm



هل ترين قوة الاقناع بهما بحق ؟؟؟

وهل استندتا على حديث شريف او ايه قرانية ؟؟


من يقول : اني اخشى .. وبغض النظر عمن وراء ذلك .. ومن جعل الحديث سابق الذكر هو صلب الفتوى وسكت


من يقول ذلك .. لا يقول فتوى


بل يقول رايا شخصيا


غير ملزم لاحد



ثم ان تلك المواضيع يا اخوتي الافاضل الشيوخ ليست من باب الذكر الجماعي

لانها لو كانت كذلك لاصبحت مئات والاف الصفحات الان


انها من باب ذكر الله والصلاة على رسول الله متى تيسر للعضو ان يزور المنتدى


وهذا فرق


فرق كبير


يهدم اركان تلك الفتاوى



من اساسها



وسلام الله على الجميع


اللهم اغفر لنا ماقدمنا وما اخرنا وما انت اعلم به منا يا ارحم الراحمين

اللهم انك تعلم ان تلك القلوب اجتمعت على محبتك .. ومحبة نبيك .. فذكرتك .. وصلت على نبيك

فلا تحرمها الاجر والثواب يا كريم


اللهم امين

مجاهدة 24-09-2005 04:11 AM

و الله كنت منتظراك يا كرماوى :):)

بارك الله فيك اخى الكريم

و ما يعجبنى ايضا و الله انك تناقش و لا تمر على الموضوع و تقول يعطيك العافية او مشكورة دون قراءة ثم تذهب و تفعل العكس :)

المهم اخى بالنسبة للموضوع فانه لا شك انه من البدع عافانا الله جميعا منها

اخى الكريم حفظك الله

مصدر عقيدتنا هو القران و السنة و ما اجتمع عليه سلف الامة و خير سلف الامة هم الصحابة لانهم اكثر ناس فهموا الدين بوجه صحيح من مصدره الاصلى اليس كذلك؟؟

اذن فلا يجب ان نرد قول صحابى خاصة مثل بن مسعود رضى الله عنه و هو من هو ،، و قد اقسم بالله ان من رأهم يذكرون الله على تلك الحالة فى المسجد كانوا فى الصفوف الاولى لحرب ابو بكر فى حروب الردة

هنا تكمن خطورة البدعة

ان فاعلها متاكد و متيقن انه لا يفعل خطا و لا معصية بل يتقرب الى الله و يزيد فى العبادة بعكس العاصى او مرتكب الذنب فانه يعرف انه مخطىء و لذلك فانه اقرب الى التوبة و الى القبول من صاحب البدعة

و بذلك قال اهل العلم ان المبتدع على خطر اشد من العاصى ان لن يتب لانه يطعن فى الرسالة و فى الدين و يقول بلسان حاله ان الدين لم يكتمل و ان فعله هذا من الاعمال الصالحة رغم ان الرسول صلى الله عليه و سلم لم يفعله و لم يامر به

و هو صلى الله عليه و سلم من قال : و الذى نفسى بيده ما تركت خيرا الا و دللتكم عليه و ما تركت شرا الا و حذرتكم منه

فما معنى ان يقول شخص الان او فى اى اوان : يا جماعة هيا نفعل كذا فان بها خير و حسنات كثيرة

فهل هو اعلم من الرسول صلى الله عليه و سلم ام هو ارحم منه او الطف منه بنا ؟ لا و الله


اخى الكريم هناك اشياء كثيرة جدا جدا جدا لا تعد و لا تحصى من اهل البدع و التصوف الخاطىء ادخلوها الى الدين و هى ليست من الدين

و لو كان فى هذا الشيء خيرا لسبقنا اليه الصحابة و السلف رضى الله عن الجميع

فهل نحن اعلم او اتقى منهم ؟

فقد كانوا مع عملهم خائفين و نحن مع كسلنا و تهاوننا امنين و كأننا ضمننا الفردوس الاعلى و لا حول و لا قوة الا بالله

فكل خير فى اتباع من سلف و كل شر فى اتباع من خلف

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عليكم بسنتى و سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدى عضوا عليها بالنواجذ

و قال ايضا صلى الله عليه و سلم خير القرون قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم

عد 3 قرون 3 اجيال اخى اول جيل طبعا الصحابة ثم الجيل التالى لهم من اولادهم ثم الجيل الثالث يعنى السلف و التابعين

فهؤلاء هم من نتبعهم حتى لا نضل و لا يتشتت بنا الامر

و فى الاخر اخى كلها نصف ساعة و جميعنا الى الله راجعون فلماذا نضيع اوقاتنا التى هى راس مالنا فى شيء الله اعلم يقبل ام لا و نترك سنن صحيحة و اعمال ثابتة لا جدال فيها ؟

مجرد وجهة نظر ،، عندى شيء ثابت و لا جدال فيه و عندى شيء فيه شك و خلاف بين اهل العلم فلماذا اضع نفسى فى الشبهات و اوشك ان اقع فى البدع و المحرمات ؟

بارك الله فيك و فى الجميع و جعلنا جميعا من المتبعين حتى نلتقى مع حبيبنا صلى الله عليه و سلم على الحوض فيسقينا منه و لا نكون من الذين يقول لهم سحقا سحقا لمن غير و بدل و العياذ بالله فهذا منتهى الحسرة و الندامة بعد ان نكون قد ظننا اننا احسنا صنعا

حفظك الله بالاسلام و حفظ بك السنة و القران و جزاك الله كل خير

الكرماوي 24-09-2005 04:18 AM

السلام عليكم ورحمة الله


اشكرك على حسن ردك اختي الكريمة


اختي : انها ليست بدعة . وليست شبهة .. باذن الله


وعندي من الادلة (المنطقية) و (الدينية) ما يثبت كلامي

ولكني للاسف مضطر الى المغادرة الان


فوقت النوم قد ازف .. وعلى ان اغادر المنزل بعد السابعة صباحا


لذا


ساعود غدا باذن الله لاكمل الحديث


سلام الله عليك


وعلى الجميع

bent_aljalel 24-09-2005 08:29 AM

عزيزتي المجاهدة

اسمحي لي أن أختصر جوابي لك بأن الناس يحاسبون على حسب نواياهم وبالعكس الانسان عندما يدخل ويذكر الله ويصلي على رسول الله فهذا بحد ذاته أجر يضاعف له ويكفي صاحب الموضوع الذي طرح هذا النوع من الذكر لأن كل شخص يدخل الى موضوعه يكسب في الخير والحسنات بأذن الله كلنا نحاسب على نوايانا فكما قال الله عز وجل حسب نواياكم ترزقون.


تحياتي لك واعذري مخالفتي لرأيك

مجاهدة 24-09-2005 02:40 PM

حبيبتى الغالية الرائعة

ان حسن النية لا يصلح فساد العمل

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد

اى مردود على صاحبه غير مقبول حتى لو نيته فيه حسنة

و كل البدع تكون نواياها حسنة اذ يقصد بها التقرب الى الله و هنا تكمن الخطورة ان صاحبها يظن ان الاخرين يعارضون ذكر الله او يعارضون التقرب الى الله و هذا امر خطير جدا جدا جدا


حبيبتى الغالية اشكر لك مرورك الذى اسعدنى و لى عودة ان شاء الله تعالى

bent_aljalel 25-09-2005 08:41 AM

شكرا لك غاليتي المجتهدة وان شاء الله عن نفسي سأبقى أذكر الله في كل مكان وحسب نيتي سأحاسب يوم الدين

مجاهدة 25-09-2005 04:03 PM

ما شاء الله لا قوة الا بالله

بارك الله فيك و ثبتك على ذكره و شكره و حسن عبادته

و جعلك له دائما من الذاكرين على الوجه الذى يرضيه عنك

بارك الله فيك حبيبتى و لا افتر لسانك من ذكره ابدا فجنة الدنيا هى ذكر الله و الله مع العبد ما ذكره و من احب شيئا اكثر من ذكره

لن اطيل طبعا فى ذكر فوائد و فضائل الذكر اسال الله الا يحرمك الاجر

جعلنا الله متبعين غير مبتدعين لا فى ذكر و لا فى غيره


الساعة الآن 07:39 AM.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه النسخة مسجلة ومرخصة رسميا لمنتديات اقصانا الجريح ©2000 - 2009